محافظ أسوان ورئيس الأكاديمية البحرية يشهدان تخريج دفعة جديدة.. فيديو وصور

قام اللواء مجدى حجازى محافظ أسوان والدكتور إسماعيل عبد الغفار رئيس الأكاديمية العربية، بتكريم طلاب البكالوريوس بالأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحرى لدفعة 2015- 2016 من خلال توزيع شهادات التقدير عليهم بجانب توزيع الهدايا التذكارية من المحافظة والأكاديمية لأوائل الخريجين، وذلك فى حفل التخرج الذى نظمته الأكاديمية بحضور الدكتور محمد بشير رئيس فرع أسوان ولفيف من أعضاء هيئة التدريس بالأكاديمية وأيضًا عدد كبير من أولياء أمور الطلاب والطالبات.

وخلال الحفل حرص اللواء مجدى حجازى علي تقديم التهنئة لأبناءه الطلبة والطالبات المكرمين الذين يمثلون إضافة قوية لسوق العمل المصرى بما لديهم من خبرات ومهارات عملية اكتسبوها خلال سنوات دراستهم بالأكاديمية على أيدى كوكبة من المتخصصين وأعضاء هيئة التدريس بمختلف كليات الأكاديمية.

وأشاد المحافظ بدور الأكاديمية منذ افتتاح فرع جنوب الوادى في عام 2006 وأيضًا بدور المحافظين السابقين لأسوان بإعتبارها إضافة هامة لمنظومة التعليم ليس فقط للمحافظة ولكن للصعيد كله، وهو الذى يأتى بفضل الحرص المستمر من القائمين على أمر الأكاديمية فى التزود بالوسائل التكنولوجية الحديثة والآليات المتقدمة والمفاهيم العصرية لمسايرة الثورة التكنولوجية الحالية فى مختلف التخصصات العلمية ولاسيما ربط التعليم بسوق العمل بتخريج الكوادر البشرية المدربة.

وأكد حجازى على دعم المحافظة لهذا الصرح العلمى المتميز من خلال تخصيص مساحات أراضى لإنشاء المقر الدائم للأكاديمية والذى تم الافتتاح التجريبى له اليوم لتلبية طموحات الشباب الأسوانى وذلك إيمانًا من المحافظة بالدور البناء والمجتمعى لهذه الأكاديمية العريقة ولاسيما فى تلبية احتياجات ومتطلبات المجتمع المحلى من التخصصات العلمية المختلفة بجانب دعم المشروعات الجديدة بالكوادر البشرية المدربة حيث تم الاتفاق مع المجلس العلمى للأكاديمية على 4 محاور للتعاون بين المحافظة والأكاديمية.

وأشار إلى مساندة منظومة التعليم الجامعى بالمحافظة بجناحيها جامعة أسوان والأكاديمية العربية تأتى من منطلق كونهما قاطرة التنمية وبيت الخبرة فى تنفيذ المشروعات بالقطاعات الخدمية المختلفة ليساهم ذلك فى أن تكون أسوان بموقعها الجغرافى الفريد مؤهلة لأن تصبح محورًا دوليًا لوجستيًا للنقل والتجارة بين مصر وأفريقيا، وأيضًا منطقة جذب للطلاب والدارسين الأفارقة من خلال الموانئ البرية والنهرية لإحداث نقلة نوعيه هامة فى حركة التبادل التجارى مما سيفتح بدوره أسواقا جديدة أمام المنتجات والعمالة المصرية ويوفر معها فرص عمل للخريجين.

وفى كلمة لرئيس الأكاديمية الدكتور إسماعيل عبد الغفار وجه الشكر لمحافظ أسوان على متابعته الدؤوبة فى دعم ومساندة الأكاديمية وخاصة الانتهاء من إنشاء مبنى المقر الدائم الجديد فى وقت قياسى من خلال تذليل الصعاب والمعوقات لنصل إلى الافتتاح التجريبى مما يمثل إضافة قوية لأسوان والصعيد.

وأوضح بأن هذا الإنجاز الكبير تواكب مع تخريج كوكبة من الطلاب الذين نعتبر كل واحد منهم مثال للطالب المشرف والنموذج ولاسيما أن الأكاديمية قامت بخطوات جادة نحو العالمية حيث وصل ترتيبها فى أحدث تصنيف فى يوليو 2016 للمرتبة 1235 من إجمالى 6 ألاف جامعة على مستوى العالم.

وفى نفس السياق أوضح الدكتور محمد بشير بأن إحتفالية هذا العام لدفعة 2015/2016 لطلاب البكالوريوس شملت تكريم 115 خريج من طلاب الأكاديمية منهم 29 خريج من كلية الإدارة والتكنولوجيا و60 خريج من كلية الهندسة وإدارة الأعمال، بالإضافة إلى 26 خريج من كلية النقل الدولى واللوجستيات.

ولفت إلى أن فاعليات الإحتفال حضرها عدد كبير من الطلاب وأسرهم بجانب مشاركة بعض الطلاب فى تنظيم الحفل الختامى وذلك ضمن نهج الأكاديمية بالإحتفال سنويًا بأبنائها بشكل لائق سواء لخريجى البكالوريوس أو الدراسات العليا.

هذا وقد شهد الإحتفال تقديم اللواء مجدى حجازى درع المحافظة للدكتور إسماعيل عبد الغفار تقديرًا للجهود المتواصلة التى تبذلها الأكاديمية للنهوض بمنظومة التعليم الأكاديمى وتقديمها لأبناء أسوان بالشكل الأمثل، كما قام رئيس الأكاديمية بتقديم درع الأكاديمية والمصحف الشريف لمحافظ أسوان تقديرًا لدعمه ومساندته المستمرة ورعايته الكريمة لكافة الفاعليات التى تنظمها الأكاديمية بالمحافظة.

أضف تعليق