أعلنت وزارة الخارجية السورية اليوم الاثنين، استعدادها لفتح ممرات آمنة لخروج الراغبين من حلب.
وقالت الوزارة، حسبما ذكر راديو هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي”: “إنها على استعداد لتأمين سلامة الراغبين من المواطنين في الخروج من شرق حلب وتوفير متطلبات العيش الكريم لهم”.
وتعهدت الوزارة بضمان سلامة المسلحين الراغبين في الخروج من المنطقة وتسوية أوضاعهم، وإخلاء الجرحى والمصابين وتقديم الرعاية الطبية لهم، وقد خصصت محافظة حلب عدة ممرات آمنة لضمان ذلك.
يأتي ذلك بعد إفشال روسيا، باستخدام الفيتو، لمشروع قرار فرنسي يقضي بوقف إطلاق النار في حلب ووقف الغارات الجوية، وإيصال المساعدة الإنسانية إلى السكان المحاصرين في الأحياء التي تسيطر عليها المعارضة.