عاد إلى القاهرة مساء الاثنين عالم الآثار الكبير الدكتور" زاهى حواس " وزير الآثار الأسبق قادما من أستراليا عن طريق الإمارات بعد زيارة تستغرق أسبوعا ألقى خلالها محاضرتين حول الحضارة المصرية القديمة.

وتعد هذه الزيارة الأولى لأستراليا حيث ألقيت محاضرتين الأولى بمدينة بيرث والثانية فى سيدنى بحضور السفير المصرى لدى أستراليا حيث حظيت المحاضرتين بدعاية جيدة وإقبال شديد من الأستراليين وتناولت فى المحاضرتين الحضارة المصرية القديمة من خلال عناوين شيقة ومثيرة لاهتمام الأستراليين.

يأتى ذلك فى إطار تنشيط حركة السياحة الأسترالية إلى مصر وتحدثت عن الاكتشافات الأثرية الحديثة فى مصر وعن الأبواب السرية التى عثرت عليها فى عدة اكتشافات والبحث عن مقبرة الملكة كليوباترا وعن مقبرة " توت عنخ آمون " وحقيقة وجود مقبرة نفرتيتى بجوارها وعن حقيقة بناء الأهرامات وأن المصريين هم الذين بنوها وأن بناء الأهرامات كان بدون استخدام السخرة ضد العاملين.