أكد الدكتور فخري الفقي الخبير الاقتصادي أن جميع الدول أعضاء صندوق النقد الدولي تقترض منه أجل التنمية ، مشددا على ضرورة أن تكون القروض “ميسرة” من أجل تطوير الخدمات والبنية التحتية وليس الاستهلاك مثل الأكل والشرب.

وأشاد الفقي من خلال مداخلة هاتفية ببرنامج “صباح أون” التلفزيوني المذاع على قناة “اون تي في” الفضائية اليوم الخميس، بمجهودات الدكتور سحر نصر وزيرة التعاون الدولي، واصفا إياه بأنها “وزيرة نشيطة”.

وأوضح أن القرض التي ستحصل عليه مصر من صندوق النقد الدولي سيسدد على مدار 35 سنة وبفائدة 1,5 %، مشيرا إلي أهمية القرض لجذب الاستثمارات نظرا لأنها ستساهم في تطوير مشاريع الطاقة والبنية التحتية.

واستبعد أن يكون القرض مؤثر بشكل سلبي على الاقتصاد المصري نظرا لعضوية مصر بالصندوق.

وجدير بالذكر، أن صندوق النقد الدولي كان قد وافق على طلب الحكومة المصرية للحصول على قرض بقيمة 12 مليار دولار خلال 3 سنوات.