قالت الدكتورة هبة البشبيشي المتخصصة فى الشأن الأفريقي، إن ما حدث بخصوص الاحتجاجات التى وقعت من جماعة "الأورومو"، في أثيوبيا ترجع إلى إهمال الحكومة الإثيوبية لهذه الجماعة على مدار عقود طويلة.

وأضافت "البشبيشي" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم "الاثنين"، أن وقوع أكثر من 100 قتيل من صفوف المعارضة للحكومة الاثيوبية أشعل الأزمة مرة أخرى، مشيرة إلى أن إسرائيل وتجار السلاح هم المستفيد من خلق حالة النزاع فى إثيوبيا.

وأوضحت المتخصصة فى الشأن الأفريقي، أنه يجب على الحكومة الإثيوبية العودة إلى المفاوضات مع المعارضة للوصول إلى حل يرضى جميع الأطراف، مؤكدًا أن هذا هو الحل الوحيد للخروج من الأزمة الموجودة حاليا.