قصف طيران التحالف الدولي، استنادا لمعلومات مديرية الاستخبارات العسكرية وبالتعاون مع قيادة عمليات نينوى‬، تجمعا لعناصر تنظيم (داعش) الإرهابية، وقتل المسئول الأمني لداعش في ‫ناحية القيارة‬ جنوب الموصل بمحافظة نينوي شمال غربي العراق.
وذكرت خلية الاعلام الحربي بقيادة العمليات المشتركة اليوم الخميس ، أن الغارة الجوية أسفرت عن قتل الارهابي “أبو حذيفة” وثلاثة من مرافقيه وتدمير سيارة في قريتي ‫كنعوص‬ والجدعة‬ بالقيارة.
وكانت قوات “مكافحة الإرهاب” استكملت تطهير قريتي الجدعة والجواعنة بناحية القيارة بشكل كامل إضافة إلى مفرق قاعدة “القيارة” وطريق القيارة- مخمور شمالي العراق تمهيدا لاقتحام مركز ناحية القيارة من قبضة التنظيم.
تجدر الاشارة إلى أن المرحلة الثانية لتحرير نينوي انطلقت يوم السبت 18 يونيو بمشاركة قوات “مكافحة الارهاب”‬ والفرقة المدرعة التاسعة بالجيش وقوات تابعة قيادة عمليات صلاح الدين وعمليات تحرير ‏نينوى‬ وحشد العشائر بإسناد من طيران العراق والتحالف الدولي بهدف تحرير قضاء الشرقاط بصلاح الدين وناحية القيارة جنوب ‏الموصل، وتمكنت من تحرير قاعدة “القيارة” الجوية التي تبعد 60 كم من مدينة الموصل يوم السبت 9 يوليو .