قال الدكتور محمد عثمان الخشت نائب رئيس جامعة القاهرة لشئون التعليم والطلاب، أن مصر كانت من أولى الدول التي اعترفت بالحضارة الصينية الحديثة بعد تخلصها من الإستعمار، وأنه سعيد بانفتاح الصين على العالم الحديث والعالم العربي، وخاصة بعد أن كان ضيفا في دورة للتعليم العالي بجامعة سوجو الصينية، والتي من خلالها تعرف على الحضارة الصينية عن قرب، وأظهر مدى إعجابه بها.

وأوضح الخشت أن الاشتراكية لم تستطع أن تعيش في معظم دول العالم، وفشلت في بلاد كثيرة، بينما استطاعت الرأسمالية أن تجدد نفسها، ولكن الصين هي الدولة الوحيدة التي استطاعت أن تجدد الاشتراكية وتجمع بين الاشتراكية والرأسمالية.

وأضاف الخشت أن الحفلة التي تنظمها جامعة القاهرة اليوم، هي للفرقة الموسيقية من جامعة بكين، بمناسبة مرور 60 عاما على العلاقات المصرية الصينية الرسمية، بينما تمتد العلاقات غير الرسمية لآلاف السنين.