جدد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان دعوته اليوم الاثنين لإجراء تحقيق دولي في جرائم حرب محتملة في اليمن قائلا إن القصف "الشائن" في مطلع هذا الأسبوع على مجلس عزاء يظهر استمرار الانتهاكات بلا عقاب.

وقال المفوض السامي الأمير زيد رعد بن الحسين في بيان إن الدول أعضاء مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ساهمت في "مناخ من الإفلات من العقاب" في اليمن من خلال تقاعسها عن إجراء التحقيقات الملائمة.

وفي الشهر الماضي أحجم المجلس عن تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات باليمن حيث يحارب تحالف تقوده السعودية جماعة الحوثي وقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح.