أكد المهندس شريف محمد حبيب محافظ بني سويف على سعى الدولة بكامل أجهزتها لزيادة معدلات تنفيذ مشروعات الصرف في المدن والقرى تنفيذًا لتوجيهات القيادة السياسية لمد خدمة الصرف للمناطق غير المخدومة، مشيرا إلى سعى المحافظة لتحقيق إنجاز أكبر في تحسين خدمات الصرف الصحي من خلال المشاركة المجتمعية والاستعانة بكافة الخبرات المتاحة والاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في هذا المجال.

جاء ذلك خلال زيارته لمقر الهيئة العربية للتصنيع حيث استقبله الفريق عبد العزيز سيف الدين، رئيس مجلس الإدارة وذلك لبحث تعزيز التعاون بين الجانبين في مجالات الطاقة المتجددة ومعالجة المياه والصرف الصحي والصناعي وإيجاد حلول مبتكرة لمشكلة الصرف الصحي بالقرى

حيث تم مناقشة التعاون في مجالات عديدة تركزت حول تعزيز استخدامات الطاقة الشمسية بالكيانات الصناعية وتوليد الطاقة النظيفة فضلا عن معالجة المياه والصرف الصحي والصناعي وأفضل النظم بما يتناسب مع المكان المراد استخدامه خاصة في القرى.

وتم الاتفاق على أن يتوجه غدا الثلاثاء وفد متخصص من الهيئة لمحافظة بني سويف لبحث آفاق جديدة من التعاون خاصة في مجال معالجة المياه؛ حيث إن بني سويف بصدد توقيع بروتوكول تعاون مع شركة هيتاشي اليابانية التي تمتلك تكنولوجيا متقدمة في هذا المجال

ومن جانبه أشاد محافظ بني سويف بإمكانيات الهيئة العربية للتصنيع ومشاركتها الفعالة في العديد من المشروعات التنموية، مؤكدا على أهمية استخدام الحلول المبتكرة لمعالجة المياه ونظم الصرف،حيث إنه بحلول عام 2018 تسعى الدولة إلى إنجاز ما يقرب من 50% من نظم معالجة الصرف الصحي بالقرى وزيادة إنتاج المياه وفقا للخطة القومية للدولة واهتمام السيد عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

ومن ناحيته أكد الفريق عبد العزيز سيف الدين أهمية دور الهيئة في خدمة أهداف التنمية والمشروعات القومية في كافة المجالات، وذلك من منطلق المسئولية المجتمعية للهيئة والتي تضع كافة إمكانياتها لخدمة المشروعات التنموية بمختلف المحافظات مثل تنقية المياه وتحليتها ونظم الصرف الصحي والصناعي والمشروعات البيئية والطاقة المتجددة