قال الشيخ أحمد صبري، الداعية الإسلامي، أن صيام يوم عاشوراء يكفر الذنوب الصغائر وليس الكبائر التي تحتاج إلى توبة، مردفا: “الكبيرة تحتاج إلى توبة من نوع خاص”.
وأشار “صبري”، خلال برنامجه “فتاوى”، المذاع على قناة “الحياة”، أن الشرك بالله أو الزنا لا يكفره صيام يوم عاشوراء، مسترشدًا بحديث النبي صلي الله عليه وسلم حين قال: “الصَّلَوَاتُ الْخَمْسُ وَالْجُمْعَةُ إِلَى الْجُمْعَةِ وَرَمَضَانُ إِلَى رَمَضَانَ مُكَفِّرَاتٌ مَا بَيْنَهُنَّ إِذَا اجْتَنَبَت الكبائر”، لافتًا إلى أن الفريضة أعظم من النافلة.