أعلنت القيادة الوسطى للبحرية الأمريكية، اليوم الاثنين، أن صاروخين أطلقا من مناطق يسيطر عليها المتمردون الحوثيون وحلفاؤهم فى اليمن، سقطا على مقربة من مدمرة تابعة لها فى البحر الأحمر أمس الأحد . إلا أن المتمردين نفوا استهداف أى سفينة حربية .
وجاء فى بيان للقيادة الأمريكية: "قرابة الساعة السابعة مساء بالتوقيت المحلى (1600 تغ)، وبينما كانت تنفذ عمليات روتينية فى المياه الدولية، رصدت (المدمرة) "يو اس اس مايسون" صاروخين قادمين باتجاهها خلال فترة زمنية تمتد 60 دقيقة، بينما كانت فى البحر الأحمر قبالة ساحل اليمن ".
وأكدت أن "الصاروخين اصطدما بالمياه" قبل اقترابهما من السفينة، من دون أن يتسببا بأى أضرار فى هيكل المدمرة أو وسط الطاقم .
ورجحت البحرية أن يكون الصاروخان "أطلقا من مناطق يسيطر عليها الحوثيون" المتحالفون مع القوات الموالية للرئيس السابق على عبدالله صالح، والذين يسيطرون على صنعاء منذ سبتمبر 2014، إضافة لمناطق آخرى على الساحل الغربى المطل على البحر الأحمر .
إلا أن وكالة "سبأ" التابعة للمتمردين، نقلت اليوم الاثنين، عن مصدر عسكرى مسؤول لم تسمه، نفيه "استهداف القوة الصاروخية للجيش اليمنى واللجان الشعبية لأى بارجة قبالة السواحل اليمنية"، معتبرا أن الحديث ذلك يأتى فى سياق "اخبار مغلوطة ولا اساس لها من الصحة ".