قال حمدي عبد العزيز المتحدث الرسمي باسم وزارة البترول أن رئيس هيئة البترول قد تلقي إتصالاً من شركة أرامكو السعودية يتضمن توقف الشركة عن تقديم المساعدات البترولية لمصر خلال شهر أكتوبر الجاري فقط.
وأشار المتحدث الرسمي باسم هيئة البترول بأن هيئة البترول وحتى لا تحدث أزمة في منتجات البترول وخاصة في البنزين والمازوت والسولار وما ينتج عنها من أثار إقتصادية سلبية قد اتخذت عدة تدابير منها القيام بطرح مناقصات من أجل إستيراد المواد البترولية  (السولار ، البنزين، المازوت) لتعويض النقص الذي سيحدث بالأسواق وقدره 700 ألف طن من شركة أرامكوا السعودية.
وأشار المتحدث الرسمي باسم هيئة البترول بأنه تم ترسية الكمية التي توردها شركة أرامكوا لمصر من البترول على الموردين لتعويض النقص بأقصى سرعة.
وأكد المتحدث الرسمي باسم هيئة البترول أن توقف شركة أرامكوا عند إمداد مصر بالنفط السعودي سيكون قاصراً على شهر أكتوبر الجاري فقط وأن التعاقد المبرم بين الشركة والهيئة لم يتم إلغائه.