قال الدكتور طارق فهمى أستاذ العلوم السياسية بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، إنه من الواضح فى أبرز تصريحات المرشحين للرئاسة الامريكية دونالد ترامب، وهيلاري كلينتون، في ظل تبادلهما الاتهامات في العديد من الملفات الداخلية بالإضافة إلى بعض الفضائح الجنسية، أنهم هبطوا بمستوى المناظرة إلى أدنى مستواياتها.
وأضاف فهمى خلال لقاء له على فضائية الغد الاخبارية مع الاعلامى خالد عاشور، أنه ليس هناك قضايا حقيقية فى المناظرة الثانية، وكنت أتمنى أن يكون هناك قواسم مشتركة بينها وبين المناظرة الأولى، ولكن للأسف لم يحدث ذالك بل وجد كلاما مقررًا وليس له أى فائدة.
وأوضح، أن المواطن الامريكى أمام خيارين أحدهما سيئ والأخر أسوأ، فى الاختيار لمقعد الرئيس، وبالتالى ليس أمامه أى خيار أخر.