قررت نيابة المقطم الجزئية ، برئاسة المستشار جمال الجبالى ، رئيس النيابة ، حبس مهندس 4 أيام على ذمة التحقيقات ، فى واقعة الإتجار بالسيارات المجهزة طبيا والمحظور بيعها وقيادتها ، ووجهت له النيابة تهمة التزوير فى أوراق رسمية .
وأمرت النيابة بالإستعلام من الإدارة العامة للمرور عن أرقام اللوحات المعدنية تم ضبطها بحوزة المتهم ، وكلفت الأجهزة الأمنية بسرعة التحريات حول الواقعة.
بدأت الواقعة بتلقى إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة، معلومات مفادها إتجار "محمود ع م" 47 سنة، ويعمل مهندسا، فى السيارات المجهزة طبيا، والمحظور بيعها، وأنه يمتلك سيارة مجهزة طبيا يستخدمها فى تنقلاته بالمخالفة للقانون .
ووجه اللواء عبد العزيز خضر مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة، بسرعة إعداد الأكمنة واستهداف المتهم، وتمكن ضباط إدارة مكافحة جرائم الأموال العامة من ضبطه أثناء تواجده أسفل مسكنه، وبحوزته سيارتين،إحداهما ماركة كيا سيراتو سوداء موديل 2004، مثبت عليها لوحات معدنية تحمل أرقام "ع ط ى 568" مجهزه طبيا بالكشف عن اللوحات المعدنية المثبت عليها، تبين أنها خاصة بسيارة أخرى ماركة نصر 133 بيضاء اللون موديل 1978 مسجلة باسم "نهى ف ا"، والمقيمة مساكن الزاوية القديمة دائرة قسم شرطة الزاوية الحمراء منتهية التراخيص، وسيارة ماركة هيونداى النترا كحلى اللون بدون لوحات معدنية "إعفاء جمركى مجهزة طبية للمعاقين ولم ترخص ".
وبمواجهته أعترف بارتكاب الواقعة، وأقر بتحصله على اللوحات المعدنية من شخص أخر يدعى "سلامة"، ويعمل سمكرى بمنطقة البساتين، مقابل مبلغ 1000جنيه، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم،وأخطرت النيابة العامة التى تولت التحقيق ، وأمرت بماسبق .