في بيان لوزارة الخارجية المصرية أكدت الوزارة على احترامها لسيادة الدولة الإثيوبية، كما أكدت على أن مصر لا تتدخل في الشئون الداخلية لأي دولة، و أكد البيان سعي البلاد إلى وقف الإضرار للعلاقات الثنائية بين البلدين.
يأتي بيان الخارجية المصرية بعدما اتهمت اثيوبيا مؤسسات مصرية رسمية بدعم حركات التمرد في اثيوبيا، حيث قال المتحدث باسم الحكومة الاثيوبية سابقاً أن اثيوبيا لديها أدلة واضحة على دعم مصر مادياً و تدريبياً لجماعات انفصالية في اثيوبيا مثل جبهة تحرير أورمو.
يذكر أن الحكومة الاثيوبية استدعت السفير المصري و اتهمت مصر بمحاولة زعزعة استقرار اثيوبيا لمنعها من اكمال بناء سد النهضة و هو ما نفاه السفير المصري، و لم يستبعد السفير المصري في اثيوبيا وجود جهات تحاول الوقيعة بين مصر و اثيوبيا.