علي جمعة يرد على دعاوى الحزن في يوم عاشوراء.. فيديو

قال الدكتور علي جمعة، مُفتي الجمهورية الأسبق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن هناك بعض الناس يربطون يوم عاشوراء باستشهاد «الحُسين»، ويدعون للحزن فيه.

وأوضح «جمعة» خلال برنامج «مجالس الطيبين»، أن هناك من يقول أنه يوم حزن، لأنهم ربطوه بذلك اليوم الذي استشهد فيه سيد شباب أهل الجنة «الحُسين»، مؤكدًا أنه لا علاقة لذلك بالاحتفال بيوم أنجا الله سبحانه وتعالى فيه سيدنا موسى -عليه السلام-، و سُنة المصطفى -صلى الله عليه وسلم-.

وأضاف أن اليوم الأساسي الذي فيه عاشوراء، ذكرى نجاة الله لموسى، واحتفال المسلمين بهذا الذي يعني الكثير مما هو بين المسلمين، وبين أهل الكتاب عامة، وبين اليهود أيضًا، إلى آخره من هذه المعاني، التي أرادها رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، مشيرًا إلى أننا لسنا مع من يريد هذه التغطية .

وتابع: بدون شك أننا نحب «الحُسين» رضي الله عنه، ونعظمه غاية التعظيم، بل ونجله غاية الإجلال، ونحبه غاية الحب، وهذا لا يزايد علينا فيه أحد، وعلاقة المصريين الحُسين -رضي الله عنه-، وبالمشهد الحُسيني، وبرأسه الشريف، علاقة واضحة، ولا أحد يزايد علينا في هذا، ولا نقبل تلك المزايدة، ولكن نحن أيضًا لا نقبل أن نترك سنة من سنن سيدنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم- ، لا بالصيام، ولا بالاحتفال، ولا حتى بالتوسعة.

أضف تعليق