قررت محكمة جنايات شمال القاهرة تأجيل محاكمة ٤ متهمين بقتل النقيب محمود محمد المحرزي الضابط بقسم السلام أثناء محاولته القبض عليه لاتجارهم في المواد المخدرة لجلسة ١٤ ديسمبر المقبل للاستماع إلى أقوال أماني أبو الفتوح والدة المجني عليه.

صدر القرار برئاسة المستشار عبد السميع شرف الدين وعضوية المستشارين عادل سيد جبر وهاني محمد فايز وسكرتارية أشرف صلاح وجاد كنعان وَعَبَد الناصر الهواري.

ونسبت النيابة العامة للمتهمين عثمان محمد عثمان، هاني محمد شاكر، محمد حسن عزت، وسيد صلاح سيد، حسين عيد، اتهامات القتل العمد للنقيب محمود محمد عبد الظاهر المحرزي معاون مباحث قسم شرطة ثان السلام، وحيازة أسلحة نارية، ومقاومة السلطات وحيازة مواد مخدرة.

بداية الواقعة كانت بعملية مداهمة لقوات أمن قسم السلام للقبض على تجار المواد المخدرة والخارجين عن القانون بدائرة القسم، وأثناء توجههم للقبض على ٥ متهمين بحوزتهم ٢٠ كجم من مخدر البانجو، أطلقوا النيران على قوات الشرطة، مما أدى لاستشهاد المجني عليه ومصرع متهم.