شدد الدكتور خالد عبد البارى، رئيس جامعة الزقازيق، خلال لقائه بطلاب كلية التكنولوجيا والتنمية، اليوم الاثنين، على أن الكليات التكنولوجية هى أساس النهضة الصناعية والزراعية، وهى التى قادت النهضة فى كوريا.
وأضاف "عبد البارى"، أن القطاع الزراعى فى الجامعات يشهد ازدهارا لأول مرة هذا العام، حيث تجاوز عدد طلاب الدفعة الألف طالب وطالبة، وينطبق ذلك بالنسبة لكلية التكنولوجيا، فمنذ أربع سنوات كان الإقبال على القسم التجارى أكثر ووصل فى بعض السنوات لضعف القسم الزراعى، وهذا دليل على الوعى بأن المجال الزراعى والذى أهمل لفترات سابقة سوف يستعيد صدارته وبقوة فى المرحلة المقبلة.
وأشار رئيس الجامعة إلى أنه سيتم تخريج أول دفعة من كلية التكنولوجيا والتنمية هذا العام، بمقرراتها الحديثة التى تناسب سوق العمل، الذى هو بحاجة لهذه النوعية من الخريجين، موضحاً أنه يتم إعداد الخريج نظرياً وعملياً على أكمل وجه لوجود نخبة متميزة من أعضاء هيئة التدريس.
وأضاف "عبد البارى" مخاطبا الطلاب، أنه سواء كان وجودك بالكلية باختيارك أو بالتنسيق فهذا هو مستقبلك، وعليك أن تعمل للتميز فيه، فالتنافس حالياً فى سوق العمل على مستوى عال وبفكر ابتكارى، وجامعة الزقازيق بكافة إمكانياتها دورها الأساسى هو تأهيلكم اجتماعيا وعلميا وعمليا، وأن تستقل بذاتك بجانب الشهادة الأكاديمية.
وتابع رئيس الجامعة، أوجه نظركم بأن الجامعة ليست فقط للتخرج ولكن لاكتساب مهارات التواصل والتعامل مع الآخرين، وكذلك ممارسة مختلف الأنشطة الطلابية التى تصقل شخصية الطالب، فهى جزء مهم لا يبنى إلا فى الجامعة من خلال الأنشطة المختلفة التى توفرها رعاية الطلاب، سواء بالكلية أو بالجامعة، وكذلك التواصل مع الأساتذة القائمين على هذه الأنشطة.
من جهته قال الدكتور عبد الحكيم نور الدين، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، إن المرحلة الجامعية أهم فترة فى تكوين شخصية الطالب، وأن الطالب هو أساس المنظومة الجامعية، فهو الهدف والوسيلة فى تنمية الوطن، وعليه أن يحدد هدفه بفكر مستنير لتحقيق مستقبل أفضل.
وعقب لقاء الطلاب، حضر رئيس الجامعة ونائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب اجتماع مجلس الكلية، وأكد خلاله ضرورة توفير المادة العلمية، سواء مذكرات أو كتب، مع الالتزام بتثبيت مواعد المحاضرات والدروس العملية.

رئيس الجامعة ونائبه

اجتماع مجلس الكلية

الطلاب اثناء اجتماعهم مع رئيس الجامعة