وجهت الإدارة العامه لحماية الآداب ضربة أمنية موجعة لتجار اللحم الرخيص بالقاهرة الكبرى، البداية عندما وردت معلومات لضباط النشاط الداخلى بالإدارة تؤكد قيام "عاطف.ا" باستغلال الفتيات وعرضهن على راغبى المتعة الحرام مقابل المال، على الفور اجتمع اللواء أحمد عبدالغفار مدير الإدارة العامة لمباحث حماية الآداب، بنائبيه اللواء أسامه عايش واللواء وليد رشدى لوضع خطة التحريات والضبط.

وبالفعل بدأ العميد عماد عكاشة رئيس قسم التحريات والعقيد أحمد حشاد وكيل إدارة النشاط الداخلى بعمل التحريات اللازمة التى تبين أن المتهم يستغل أكثر من 50 ساقطة للأعمال المنافية للآداب بالقاهره و الجيزه، كما تبين من خلال التحريات أن المتهم يقوم بتصوير الفتيات أثناء ممارسة الدعارة لتهديدهن للبقاء معه، وأنه يدير أكثر من 5 شقق ولديه فيلا بهضبة الأهرام بالجيزه لتسكين الساقطات، كما تبين أنه يقوم بإدارة 6 سيارات "تاكسى" لتوصيل الساقطات للمنازل.

عقب تقنين الإجراءات انطلقت قوة من الإدارة ضمت المقدمين عمرو مطر، ووليد طراف، وسيد عبدالغفار، وتمكنت القوات من ضبط المتهم بعد مداهمة مسكنه، كما تمكنت القوات من كشف غرفة يقوم فيها المتهم بتعذيب زوجته.

بالعرض على اللواء أحمد عبدالغفار مدير الإدارة تم تحرير محضر بالواقعة، وجار العرض على النيابة لمباشرة التحقيق .