أكد النائب ماجد طوبيا – عضو مجلس النواب عن حزب حماة الوطن – أهمية اللقاء الذى جمع بين وزير الدولة للشئون الخارجية في إثيوبيا والسفير المصرى في أديس أبابا لتوضيح أبعاد ما تم تداوله مؤخرا حول أن مصر تساند بعضا ممن ينتمون إلى عرقية الأورومو المعارضة في إثيوبيا.

ولفت إلى أن اللقاء وحسبما جاء في بيان وزارة الخارجية المصرية، استطاع تفنيد زيف ما يتم تداوله من صور ومشاهدات لا أساس لها من الصحة تهدف إلى الوقيعة بين مصر وأديس أبابا.

وأكد طوبيا في بيان له اليوم أن العلاقات المصرية – الإثيوبية ورغم كل الخلافات بشأن سد النهضة ستبقى علاقات خالدة وأبدية أبد الدهر بسبب نهر النيل ولا يجوز تعكيرها أو تخريبها.

وطالب طوبيا مختلف وسائل الإعلام ووزارة الخارجية المصرية بفضح كل المؤامرات التى تهدف إلى الوقيعة بين مصر وإثيوبيا وزرع بذور الفتنة بينهما على غير الحقيقة.