مع نهاية الجولة الأولى من التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم بروسيا 2018، استطاع عدد من المنتخبات تحقيق العلامة الكاملة بالحصول على النقاط الثلاث، ومنتخبات أخرى فرطت في النقاط وأخرى اكتفت بالتعادل سواء على أرضها أو خارج أرضها.
والبداية مع المجموعة الخامسة التي تضم إلى جانب “الفراعنة” كلا من غانا وأوغندا والكونغو برازافيل.. حيث استطاع منتخب مصر تحقيق العلامة الكاملة خارج أرضه بالفوز على منتخب الكونغو بنتيجة 2 / 1 عن طريق نجمي الخط الأمامي محمد صلاح وعبد الله السعيد، وعلى الجانب الآخر استهل منتخب “النجوم السمراء” غانا مشوار التصفيات بتعادل مخيب على أرضه ووسط جمهوره بدون أهداف أمام منتخب أوغندا، الذي استطاع دون شك تحقيق المفاجأة بهذا التعادل الثمين أمام خصم مصنف ضمن أفضل 5 منتخبات في القارة السمراء.
ولا شك أن هذا التعادل سيجعل من الجولة الثانية من مشوار التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم أكثر سخونة، حيث سيستضيف “الفراعنة” منتخب غانا على استاد برج العرب بالإسكندرية مطلع الشهر المقبل، وبدون شك هي المواجهة الأقوى والأبرز في هذه المجموعة، لا سيما وأنها تحمل طابعا ثأريا للفراعنة الذين فشلوا في الصعود إلى كأس العالم الماضية 2014 في البرازيل بعد الهزيمة القاسية من منتخب غانا في أكرا بنتيجة 6 / 1 .. إلا أن المواجهة هذه المرة تأتي في ظروف مغايرة يسعى من خلالها الفراعنة إلى تحقيق العلامة الكاملة بست نقاط من مواجهتين قبل أن تتوقف التصفيات قرابة 11 شهرا.
أما المواجهة الثانية في هذه المجموعة ستكون أقل قوة وإن كانت تحمل طابع الندية والإثارة، حين يخرج منتخب الكونغو لمواجهة أوغندا في العاصمة كمبالا، والذي يبحث عن تعويض خسارته على أرضه أمام الفراعنة، في حين سيحاول المنتخب الأوغندي مواصلة صحوته بعد التعادل الثمين مع غانا خارج أرضه.
وبالانتقال إلى المجموعة الثانية - والتي تعد الأقوى على الإطلاق ضمن المجموعات الخمس بمشوار التصفيات - والتي يطلق عليها “مجموعة الموت” وتضم منتخبات نيجيريا والكاميرون والجزائر وزامبيا.. حيث استطاع منتخب نيجيريا “النسور الخضراء” تحقيق فوز مهم للغاية على منتخب “الرصاصات النحاسية” زامبيا في عقر دارها بنتيجة 2 / 1، حيث تقدم النسور عن طريق نجم أرسنال الإنجليزي أليكس أيوبي والمتألق مع مانشيستر سيتي في الفترة الأخيرة كيليتشي إيهياناتشو، قبل أن يقلص مبيسوما الفارق لمنتخب زامبيا.
أما المواجهة الأقوى في هذه المجموعة، بل الأقوى في هذه الجولة على الإطلاق فكانت بين “محاربو الصحراء” الجزائر ومنتخب “الأسود” الكاميرون، على ملعب مصطفى تشاكر في الجزائر، وتوقع الجميع أن كتيبة رياض محرز نجم ليستر سيتي وأفضل لاعب في الدوري الإنجليزي ستروض أسود الكاميرون، وجاءت البداية مثالية للمحاربين حيث تقدم هلال سوداني في الدقيقة السابعة من عمر المباراة، إلا أن بنيامين موكاندجو استطاع معادلة النتيجة في الدقيقة 24 من شوط المباراة الأول، وكان الكاميرون الأقرب لتحقيق مفاجأة أكبر بالفوز على الجزائر على أرضه ووسط جمهوره لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق.
وفي المجموعة الثالثة التي تضم كوت ديفوار والمغرب والجابون ومالي، استطاع “أسود الأطلسي” تحقيق تعادل ثمين خارج أرضه أمام منتخب الجابون في ليبرفيل بدون أهداف، في حين جاءت المواجهة الأخرى أكثر قوة وإثارة حيث استطاع منتخب “الأفيال” كوت ديفوار تحويل تأخره بهدف أمام مالي إلى الفوز بنتيجة 3 / 1 في اللقاء الذي أقيم بالعاصمة الإيفوارية أبيدجان.. فبعد أن تقدم منتخب مالي في الدقيقة 18 من عمر اللقاء، انتفض الفيل الإيفواري وسجل ثلاثة أهداف خلال ثماني دقائق، حيث جاء هدف التعادل في الدقيقة 26 وجاء الهدف الثاني في الدقيقة 31 وكان الهدف الثالث في الدقيقة 34 لتنتهي المباراة بحصد المنتخب الإيفواري لنقاط المباراة الثلاث.
أما المجموعة الرابعة، والتي ضم السنغال وجنوب إفريقيا وبوركينا فاسو والرأس الأخضر، كانت المواجهة الأولى في المجموعة بين منتخب “الأولاد” جنوب إفريقيا وبوركينا فاسو على أرض الأخيرة، حيث تقدم “الأولاد” بهدف في الدقيقة 81 قبل أن يدرك المنتخب البوركينابي التعادل في الوقت بدل الضائع من عمر المباراة، لينتهي اللقاء بالحصول على نقطة من يد جنوب إفريقيا التي كانت قاب قوسين من تحقيق مفاجأة كبيرة.
وجاءت المباراة الثانية بين منتخب السنغال القوي ومنتخب الرأس الأخضر بنتيجة منطقية، حيث استطاع السنغال تحقيق الفوز على أرضه ووسط جمهوره بنتيجة 2 / 0 ليتصدر المجموعة برصيد 3 نقاط.
وختاما بالحديث عن المجموعة الأولى التي تعد الأسهل في المجموعات الخمس بمشوار التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم، والتي تضم تونس والكونغو الديمقراطية وغينيا وليبيا.. استهل المنتخب الكونغولي مبارياته بالمجموعة بفوز عريض على المنتخب الليبي بالفوز 4 / 0 وهي النتيجة الأكبر خلال هذه الجولة.. في حين حقق منتخب تونس “نسور قرطاج” الفوز على غينيا بنتيجة 2 / 0 بعد اللقاء الذي جمعهما على ملعب المنستير في العاصمة التونسية، وبهذا يتصدر منتخب الكونغو الديمقراطية المجموعة بفارق الأهداف عن تونس.