أعلنت وزارة الداخلية التونسية أن قوات الأمن بمركز الحرس الوطنى بمنطقة خمودة التابعة لولاية القصرين تصدت، اليوم الاثنين، لمحاولة استهداف من قبل مجموعة إرهابية مجهولة العدد بعد أن بادروا بإطلاق النار صوبها.
وأوضحت الداخلية التونسية، فى بيان اليوم الاثنين، أن المجموعة الإرهابية تعمدت إطلاق عيارات نارية تجاه الحرس الوطنى قبل أن تلوذ بالفرار باتجاه جبل سمامة، مشيرة إلى أن الهجوم لم يسفر عن أى إصابات أو إضرار فى صفوف قوات الأمن.