التقت السفيرة د. نميرة نجم سفيرة مصر العربية في رواندا باتريك نديموبانزي وزير الدولة الرواندي للصحة، وذلك لمتابعة أوجه التعاون بين مصر ورواندا في مجال الصحة.

وذكرت الخارجية اليوم الإثنين أن الوزير أشاد بجودة الدورات التدريبية المقدمة للكوادر الطبية الرواندية من خلال الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية التابعة لوزارة الخارجية، كما أثني على مستوي القوافل الطبية المصرية التي زارت رواندا خلال العامين الأخيرين.

وطلب الوزير من السفيرة زيادة الاستثمارات الطبية المصرية في رواندا، خاصة إنشاء المستشفيات والعيادات المتخصصة، والصيدليات، ومعامل التحليل، مضيفًا أن رواندا قد تكون دولة حجمها صغير، ولكنها تخدم سوق إقليمي يفوق عدده 200 مليون مواطن، كما أنها تمنح حرية الدخول لأراضيها لجميع مواطني الدول الأفريقية بدون الحاجة لتأشيرة مسبقة.

من جانبها، أثنت السفيرة على مستوى التعاون القائم بين البلدين، مشيرة إلى أن العام الجاري سيشهد العديد من المبادرات التعاونية الجديدة بين كبرى المؤسسات الطبية المصرية ووزارة الصحة الرواندية، وستشمل تدريب المزيد من الكوادر الطبية الرواندية في مصر، وتكثيف التعاون بين الجانب الرواندي وشركات الدواء المصرية لتوفير علاج للأمراض المستعصية مثل مرض التهاب الكبد الوبائي (فيروس سي).