قال السفير جمال بيومي، مساعد وزير الخارجية الأسبق، ورئيس اتحاد جمعية "مستثمري العرب"، إن ما تردد حول قطع السعودية للمعونات البترولية عن مصر لا يعد صحيحًا ولا يجب التعليق عليه، لافتاَ إلى مدى عمق العلاقات المصرية – السعودية والتي لا تسمح أبدا بتخلي السعودية عن مصر.

وأوضح "بيومي" في تصريح خاص لـ"صدى البلد" أن العلاقات المصرية السعودية لن تتأثر سلبًا كما يشاع بتصويت مصر لصالح المشروع الروسي في مجلس الأمن بشأن الأزمة السورية، مشيرًا إلى ضرورة احتواء الموقف من قبل سفيري البلدين بالتوضيح وعدم اللجوء للتصعيد في لغة الخطاب.

وأكد أن الدول العربية لن تتخلى عن مصر الشقيقة، وأن الدول الأجنبية كروسيا وإيران وأمريكا تمتلك كميات هائلة من البترول.

ويذكر أن المتحدث الرسمي لوزارة البترول في مصر، حمدي عبد العزيز، أوضح أن الهيئة العامة للبترول لم تتلقّ أي مخاطبات رسمية من السعودية بشأن وقف تسليم الشحنات البترولية طبقًا للتعاقد الجاري بين البلدين، والتي تمثل جزءا من احتياجات مصر.