أحال الدكتور أمين لطفى رئيس جامعة بنى سويف، واقعة استغلال المركز العلمى للاستشارات والتطوير اسم الجامعة فى الترويج لدورات تدريبية، الى النيابة العامة، وذلك بناءً على تقرير لجنة الضبطية القضائية التابعة لوزارة التعليم العالى، وخطاب وزير التعليم العالى الوارد الى رئيس الجامعة.

وأفاد تقرير لجنة الضبطية القضائية أن لمركز العلمى للاستشارات والتطوير الكائن بشارع بورسعيد أرض المحلج ببنى سويف أعلن عن قبول دفعة جديدة من الحاصلين على شهادة الثانوية العامة والأزهرية وجميع الدبلومات، للحصول على شهادة فنى مساحة ومشرف معمارى، وان الشهادة معتمدة من كبرى الجامعات المصرية، مستغلًا بذلك اسم جامعة بنى سويف وشعار وزارة التعليم العالى وذلك على خلاف الحقيقة مما يعد تضليل للطلاب وأولياء الأمور بأنها مؤسسة تعليمية معترف بها، وتخالف بذلك القوانين واللوائح التى تحكم العملية التعلمية داخل مصر.

وأكد "لطفى" أن الجامعة سوف تقابل بكل حزم وقوة كافة أشكال الغش والنصب والاحتيال والتزوير وذلك من خلال تطبيق القانون لردع كافة اشكال وأنماط الفساد، وحذر رئيس الجامعة أبنائه الطلاب بعدم الانصياع خلف هذة الدعاية الكاذبة المضللة وتوخى الحذر والتأكد من صحة المعلومات فى المحتويات الدعائية، موضحًا ان الجامعة جزء لا يتجزأ من مؤسسات الدولة تعمل في منظومة الحوكمة والشفافية للقضاء على كل اشكال الانحراف ومحاربة الفساد في سياق من العدالة الناجزة.