استمعت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمود اسامة شاهين ، والتي تنظر جلسة محاكمة امين شرطة لاتهامه بقتل بائع الورود بالرحاب واصابة اخرين لمرافعة دفاع المتهم السيد زينهم.

ودفع الدفاع ببطلان تحقيقات النيابة لعدم حضور محاميه، كما دفع ببطلان حضور ممثلة المجلس القومي لحقوق الإنسان حيث قال انها حضرت وترافعت من غير صفة.

كما استند في دفاعه الى عدم توافر الركنين المادي والمعنوي وبطلان بعض تحقيقات النيابة لعدم وجود توقيع أمين السر على الأوراق.

كما قال الدفاع إن أقوال الشهود تثبت ان القتل خطأ، مشيرًا إلى انها جاءت نافية للشهادة التي قالت إن المتهم كان يتلقى يوميًا الإتاوة.

وطالب ببراءة موكله واحتياطيًا تعديل القيد والوصف في القضية ليكون ضرباً أفضى إلى الموت.

كان النائب العام المستشار نبيل صادق قد أحال المتهم السيد ز، أمين شرطة بنجدة السلام، المتهم بقتل عامل شاي في مدينة الرحاب بالقاهرة الجديدة إلى التحقيق.

ووجهت النيابة برئاسة المستشار محمد أباظة، تهم القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد للمتهم مصطفى.م ، والشروع في قتل المصابين يحيي خيري عبدالرحيم وخليفة أحمد خليفة.

وكشفت التحقيقات أن المتهم نزل من سيارته وتحدث مع المجنى عليه الذى يبيع "أصايص" الزرع على عربه خشبية وبعد ان قام بسبه وركله توجه الى سيارة الشرطة التى كان يستقلها واخذ سلاحه الميرى واطلق الرصاص على المجنى عليه حتى ارداه قتيلا ، ثم اخترقت الرصاصات سيارة ميكروباص مما اسفر عن اصابه اثنين من الركاب كما اصيب ثالث اثناء سيره فى الشارع.