قالت نقابة الصيادلة ، إن محكمة جنح قسم ثان القاهرة الجديدة، ستبدأ بعد غدا الأربعاء نظر أولى جلسات قضية الجنحة المباشرة التي أقامتها النقابة ضد وزير الصحة الدكتور أحمد عماد لعدم تنفيذه أحكام القضاء، بشأن إسقاط عضوية أحمد العزبى من نقابة الصيادلة .
ومن جانبه قال الدكتور أحمد فاروق أمين عام نقابة الصيادلة، فى بيان ، أن النقابة أقامت جنحة مباشرة ضد وزير الصحة للمطالبة بحبسه وعزله من منصبه، لامتناعه عمداً عن تنفيذ الأحكام القضائية النهائية الصادرة من هيئة تأديب الصيادلة، والتى بموجبها تم إسقاط عضوية رئيس غرفة صناعة الأدوية، وشطبه من سجلات نقابة الصيادلة.
وأضاف فاروق ، فى البيان ، إن الأحكام أصبحت نهائية بموجب الحكم الصادر من محكمة استئناف عالي القاهرة فى الاستئناف رقم 6951 لسنة 130، موضحاً أن رئيس غرفة صناعة الأدوية قد صدر ضده عدة أحكام تأديبية بالوقف عن ممارسة المهنة والشطب النهائي من سجلات النقابة نتيجة مخالفاته المتكررة لقانون مهنة الصيدلة.
وأشار إلى أن النقابة طالبت في الجنحة بتوقيع أقصى عقوبة على وزير الصحة طبقا لنص المادة 123 من قانون العقوبات، والتي نصت على انه "يعاقب بالحبس والعزل كل موظف حكومي استعمل سلطة وظيفته في وقف تنفيذ الأوامر الصادرة من الحكومة أو أحكام القوانين واللوائح أو وقف تنفيذ حكم أو أمر صادر من المحكمة .
وشدد أمين عام نقابة الصيادلة، على عزم نقابة الصيادلة كمؤسسة وطنية على حماية الاقتصاد القومى والأمن الدوائى وصحة المرضى المصريين بكافة الوسائل التى تمتلكها، وعلى رأسها توجيه ضربات قوية لمافيا تهريب الدواء ومافيا الاحتكار وسلاسل الصيدليات .