استقبل، اليوم الاثنين، الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، السفير محمد أبوالخير، سفير مصر الجديد لدى سنغافورة.

وأكد الإمام الأكبر خلال اللقاء على أن طلاب الأزهر وخريجيه من أبناء المسلمين في سنغافورة والعالم، هم سفراء للأزهر في بلدانهم، وهو ما يجعله يحرص على متابعة شؤون هؤلاء الطلاب خلال دراستهم في الأزهر بشكل مباشر.

وشدد على استعداد الأزهر لدعم الشعب السنغافوري في مختلف النواحي التعليمية والدعوية والثقافية، وتدريب الأئمة السنغافوريين في برنامج مخصص لتعريفهم بالقضايا والأحداث الراهنة وكيفية التعامل معها، ومواجهة الفكر المتطرف.

من جانبه، أعرب السفير محمد أبو الخير عن تقديره لدور الأزهر الشريف في نشر وسطية الإسلام، ولجهود شيخه الإمام الأكبر في إرساء السلام العالمي، مؤكدًا حرصه على التعاون والتنسيق الدائم والمتواصل مع مؤسسة الأزهر العريقة باعتبارها منارة الفكر الوسطي في العالم.