سجلت صادرات ألمانيا تعافيا فاق التوقعات في أغسطس آب محققة أكبر زيادة فيما يزيد عن ست سنوات لتبدد المخاوف بشأن اتجاه أكبر اقتصاد في أوروبا نحو تباطؤ.

وأظهرت بيانات مكتب الاحصاءات الاتحادي اليوم الاثنين أن الصادرات بعد التعديل لأسباب موسمية ارتفعت 5.4 في المئة وسجلت أكبر زيادة منذ مايو 2010 في حين زادت الواردات ثلاثة في المئة.

وتشير البيانات إلى أن الصادرات -التي تتراجع وتفقد دورها كمحرك رئيسي للنمو في ألمانيا- ستسهم في النمو المتوقع في الربع الثالث.

وتوقع استطلاع أجرته رويترز زيادة الصادرات 2.2 في المئة والواردات 0.7 في المئة.

وساهمت زيادة الصادرات في نمو الفائض التجاري المعدل لأسباب موسمية إلى 22.2 مليار يورو (24.87 مليار دولار ) من 19.4 مليار يورو في يوليو تموز. وتتجاوز قراءة أغسطس توقعات رويترز بفائض 20 مليار يورو.