افتتح الدكتور أحمد زكي بدر وزير التنمية المحلية والدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، والدكتور أشرف العربي وزير التخطيط، ورجل الأعمال أحمد أبوهشيمة رئيس مجلس إدارة مجموعة حديد المصريين واللواء ممدوح شعبان مدير جمعية الاورمان ، قرية “عزبة النصارى” بمركز سمالوط بالمنيا بعد الانتهاء من أعمال إعادة الاعمار بها وذلك بحضور اللواء عصام البديوى محافظ المنيا والقيادات التنفيذية بالمحافظة
وتعد قرية “عزب النصارى” بمركز سمالوط هى القرية التاسعة ضمن المبادرة التى أطلقتها جمعية الاورمان و مجموعة حديد المصرين فى يونيو 2014 لإعادة إعمار القرى الاكثر إحتياجاً والتى تستهدف 40 قرية بمحافظات مصر بتكلفة تصل الى 120 مليون جنيه.
وتشمل أعمال إعادة الاعمار بقرية “عزبة النصارى” 50 منزلاً ما بين هدم وإعادة بناء و تسقيف وتعريش ومحارة و دهان وسراميك وتوصيل المياة والكهرباء والادوات الصحية والابواب والشبابيك بالاضافة الى تأسيس المنازل بالكامل بثلاث غرف وأجهزة كهربائية وكذلك توزيع 50 رأس مأشية على 50 أسرة فاقدة لمصدر الرزق وسيتم صرف تأمين غذائى شهرى بمقدار 400 جنية وأيضاً توزيع 10مشروعات تنموية صغيرة و التكفل بزواج 10 فتيات يتيمات و توزيع 10 أجهزة تعويضية
الجدير بالذكر أن مبادرة إعادة إعمار القرى بدأت فى يونيو 2014 وشملت قرى مهدى الاخرم و الغرقد وأبوصالح بمحافظة بنى سويف وقرية الشيخ فضل بالمنيا و قرية أولاد يحيي بحرى بسوهاج وقرية النخيلة بأسيوط وقرية الشيخ على بمحافظة قنا وقرية الخربة بالعريش بمحافظة شمال سيناء بالاضافة الى إغاثة ثلاثة قرى أخرى بمحافظة البحيرة تضررت فى شتاء 2016 جراء السيول وهى قرية عفونة التى تم إعادة إعمارها بالاضافة الى قرى المسعدة ومنطقة الزهور و القطعة والتابعين لمركز المحمودية فقد تم ترميم المنازل بهم وتركيب ابواب وشبابيك وتوصيلات الكهرباء والمياه
وبلغ إجمالى عدد المنازل التى تم إعادة إعمارها وترميمها 607 منزلاً وتم تسليم 500 رأس ماشية ويصرف لأصحابها تأمين غذائى شهرى للمواشى بمقدار 400 جنية كما تم توزيع 76 الف كيلو لحمة و 6700 قطعة ملابس و 22500 بطانية و التكفل ب 115 حالة زواج فتيات يتيمات وتسليم 35 جهاز تعويضى و توزيع 125 مشروع متناهى الصغير بواقع 12 الف جنية لكل مشروع.