قال الرئيس السوداني عمر البشير،إننا اليوم نستكمل حدثا مهما في تاريخ السودان السياسي، لنؤسس ونرسخ نظاما ديمقراطيا ناضجا للعمل السياسي.

وأكد "البشير" خلال كلمته في ختام جلسة الحوار الوطني السوداني، أنه لا مجال بعد اليوم بأي شكل من الأشكال لتوظيف العنف في الحياة السياسية، مشيرا إلى أن قضايا الوطن هي قضايا عامة ولابد من طرحها في سياقها التاريخي وعرضها عرضا علميا، لان التغيير الوطني الهادف لا يتم إلا بالتناول الموضوعي العلمي.

وأضاف الرئيس السوداني، أن وثيقة اليوم ستكون متاحة أمام القوى السياسية والأحزاب التي لم توقع عليها.