طالب النائب خالد صالح أبو زهاد، عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة، وعضو لجنة الشئون العربية، باتخاذ موقف حاسم مع سفراء الدول الأجنبية الثلاثة التي حذرت رعاياها من التجمعات يوم 9 أكتوبر.

وأضاف "أبو زهاد" في بيان له اليوم الاثنين، أن الواقع أكد كذب التصريحات ولابد أن تتخذ الدولة موقف مع من حاول إثارة البلبلة.

وقال "أبو زهاد"، إن إثارة مثل هذه التحذيرات أمر يضر بالأمن القومي المصري، وخاصة أن مصر بلد محوري بالشرق الأوسط والمساس بها مساس بالأمن العالمي، مؤكدًا أن هذه التصريحات تصرفات غير مسئولة تجاه مصر.

وكانت السفارة الأمريكية والبريطانية والكندية قد حذرت رعاياها من الخروج للمناطق العامة أو المناطق التى بها تجمعات الأحد 9 أكتوبر.