وصف النائب عصام الدين القاضي، عضو مجلس النواب، عن حزب مستقبل وطن بالبحيرة،التحذيرات الغربية لرعاياها في مصر "بالحرب النفسية" التي تمارس ضد مصر منذ ثورة 25 يناير"، وتكشف أيضًا عن النوايا السيئة لأمريكا ضد مصر، خاصة أن تحذيرات أمريكا تلتها أخرى مماثلة من كندا وبريطانيا، ثم عدد من الدول الأوروبية من بينها هولندا وأستراليا وألمانيا، فضلًا عن عدم وجود أية أسباب أو تهديدات أمنية معينة وراء هذه البيانات المشبوهة.

واعترض القاضي فى بيان صحفى له، على بيانات بريطانيا وأمريكا والدول الأخرى بما وصفته من وجود مخاطر أمنية في مصر علي عكس ما حققته مصر من استقرار أمني وضبط عدد كبير من الخلايا الإرهابية، بالإضافة إلى تطوير وإدخال تقنيات جديدة في ضبط الحالة الأمنية لتحسين معايير السلامة بالمطارات والموانئ والقنصليات.

وأعتبر نائب البحيرة، أن مثل هذه البيانات تعكس مدى عداء أمريكا نحو تقدم مصر والخروج من أزمتها الاقتصادية وعدم عودة السياحة المصرية كسابق عهدها، مشيرًا إلي أنها محاولات واضحة لإفساد احتفالية البرلمان المصري بمرور 150 عاما على تأسيسه، بجانب أن حضور الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس الوزراء وأعضاء مجلس النواب يؤكد استعداد مصر وشرم الشيخ على استقبال أي وفود سياحية ومدى ما وصلت إليه مصر من الأمان والسلامة، فضلًا عن أن اليوم مر دون وقوع أي أحداث إرهابية.