عقد اللواء أحمد عبدالله محافظ البحر الاحمر، اليوم الاثنين، اجتماعا بديوان عام المحافظة لمناقشة امتداد الحيز العمرانى للمخطط الاستراتيجى العام لمدينة غارب.

حيث قام المهندس نبيل الفقى مدير مكتب كورت للتخطيط الهندسى والمكلف من وزارة الإسكان والهيئة العامة للتخطيط العمرانى بشرح وافى للوضع الراهن لمدينة غارب وتحليله وتحديد الرؤية المستقبلية لمدينة غارب لجعلها مدينة صناعية بترولية ومتعددة المصادر الاقتصادية.

وقال محافظ البحر الأحمر إنه سيتم عمل ورش داخل المدينة للصناعات الصغيرة والمتناهية الصغر تكون قريبة من الحيز العمرانى طالما لا توجد مداخن بها ولا تُحدث تلوث صناعى.

وأكد المحافظ أنه تم البدء فى المخطط الاستراتيجى بالتنسيق مع القوات المسلحة وتم تبادل الاراضى التى لا تؤثر على شئون الدفاع له، كما أكد على انه تم الحصول على الموافقات الامنية لنادى العاملين بالبترول ونادى النصر بمدينة غارب.