أحيا المطربون ايساف ومأمون المليجى وايناس عز الدين حفلا فنيا ساهرا فى العاصمة النمساوية فيينا بمناسبة الذكرى 43 لانتصار أكتوبر في حضور السفير عمر عامر سفير مصر لدى النمسا وممثلها الدائم لدى المنظمات والقنصل المصري بفيينا المستشار محمد فرج ومشاركة مئات من أبناء الجالية المصرية في النمسا.

أشرف على تنظيم الحفل النادي المصري بفيينا برئاسة خالد حسين، وبدأ الحفل بعزف النشيد الوطني المصري لتتزلزل قاعة المسرح بحماس أبناء الجالية المصرية التي خرجت بلادي بلادي من قلوبهم قبل حناجرهم، خاصة وأن شاشة المسرح كانت قد عرضت على الهواء مباشرة مباراة مصر والكونغو والتي فازت فيها مصر في أولى مباريات مشوار التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

وألقى رئيس النادي المصري كلمة قصيرة رحب فيها بالحضور جميعا وخص البعثة الدبلوماسية المصرية وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد العام للمصريين بالنمسا والذي حرص رئيسه الدكتور إبراهيم عزت ونائبه محمود الأسيوطي ونائب فرع ليوبن بهجت العبيدي البيبة وأحمد الشرقاوي عضو مجلس إدارة الاتحاد على المشاركة في هذا الحفل الفني الكبير.

وألقى السفير عمر عامر كلمة أثنى فيها على أبناء الجالية المصرية الوطنيين الذين يتفاعلون بكل مشاعرهم مع الوطن، مؤكدا أننا في حاجة إلى استلهام روح النصر، موجها التحية للقائد الأعلى للقوات المسلحة والقائد العام للقوات المسلحة وكل أبناء الجيش المصري العظيم الذين خططوا ونفذوا وانتصروا في معركة الكرامة.

بدأت الفقرات الغنائية بالمغرب بغناء مأمون المليجي الذي تميزت اغنياته بالطبع الوطني الذي خاطب محبينه بتلك اللغة الولهة العاشقة، حيث تفاعل معها الحضور، خاصة ذلك الجيل الأقرب لتاريخ نصر أكتوبر.

وجاءت صاحبة الصوت العذب إيناس عز الدين لتنصت لها الآذان وتتمايل معها القدود، حينما أخذت المشاركين في الحفل إلى الأغاني الوطنية الرصينة، إضافة لأغاني كوكب الشرق ام كلثوم، فكانت دارت الأيام حاضرة تأخذ المستمعين إلى وادي موسيقانا العربية الكلاسيكية، مستعيدين صوت كوكب الشرق، على أنغام موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب.

وشدا فى الفقرة الغنائية الأخيرة نجم الحفل إيساف الذي أشعل حماس جيل الشباب، والذي تفاعل معهم بالنزول من على المسرح متنقلا في موكب من الشباب المصريين؛ فتيات وشباب في أرجاء قاعة المسرح في مشهد قلما نجد له نظيرا، غنى إيساف من تراثنا القديم بأسلوبه الجميل، ومن الأغاني الحديثة التي تفاعل معها جيل المطرب الشاب.

وحرص كل من الإعلاميين مصطفى عبدالله مراسل التليفزيون المصري وأسامة نصحي الإعلامي المصري المقيم بالنمسا على المشاركة في هذا الحفل الفني الكبير.