يتوجه وزير الطاقة الاسرائيلي يوفال شتاينتس الى تركيا هذا الاسبوع، في اول زيارة من نوعها لمسؤول اسرائيلي منذ تطبيع العلاقات بين البلدين بعد ازمة استمرت ست سنوات بسبب اقتحام القوات الاسرائيلية لسفينة تركية، كانت متوجهة الى قطاع غزة، بحسب ما افاد مسؤول الاثنين.
وسيشارك ستاينتس يوم الخميس، في مؤتمر الطاقة العالمي الذي يعقد في اسطنبول، بحسب بما صرح مسؤول في السفارة الاسرائيلية.
وقال المسؤول انه “غير متأكد” ما اذا كان الوزير الاسرائيلي سيلتقي نظيره التركي بيرات البيرق على هامش المؤتمر.
وفي حزيران/يونيو وقعت اسرائيل وتركيا اتفاقاً لإعادة العلاقات بينهما، بعد ان وصلت الى ادنى مستوى لها بسبب اقتحام كوماندوز اسرائيليين سفينة مساعدات تركية كانت متوجهة الى قطاع غزة المحاصر، ما ادى الى مقتل عشرة اتراك.
ومن المقرر ان تستعيد تركيا واسرائيل الآن العلاقات الدبلوماسية الكاملة بما فيها تبادل السفراء الذين سحبوا من البلدين وسط الازمة.
وابدت انقرة اهتماماً بالتعاون مع اسرائيل في مجال الطاقة واستيراد الغاز من حقول الغاز الطبيعي البحرية، التي تعكف اسرائيل حالياً على تطويرها.