نفت ميليشات الحوثيون اليوم الإثنين، استهداف بارجة أمريكية في البحر الأحمر.
ونقلت وكالة “سبأ” للأنباء، الخاضعة لسيطرة الحوثيين، عن مصدر عسكري لم تسمه قوله: “إن القوة الصاروخية التابعة للجيش اليمني لم تستهدف البارجة الأمريكية قبالة السواحل اليمنية”.
وبحسب المصدر، فإن ما تم تسريبه وتداوله من أخبار هي اخبار مغلوطة ولا أساس لها من الصحة وتأتي في إطار الحرب الإعلامية.
وكان السفير اليمني في واشنطن، أحمد عوض بن مبارك قال في وقت سابق اليوم إن مسلحي جماعة أنصار الله الحوثية وقوات الرئيس السابق، علي عبد الله صالح، أطلقوا صاروخين على بارجة أمريكية في البحر الأحمر.
وأوضح بن مبارك ، في حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي توتير ، أن ” مليشيات الحوثي وصالح أطلقت صاروخين على بارجة أمريكية في البحر الأحمر”.
وأضاف أن الهجوم الصاروخي كان فاشلاً، واصفاً الحادثة بــ” التطور الخطير”.
وجاء ذلك بعد يوم فقط من دعوة صالح وزعيم الحوثيين قواتهما ومسلحيهما إلى التصعيد العسكري في اليمن، ثأراً لضحايا هجوم صالة العزاء بصنعاء.
وتشهد اليمن منذ أكثر من عام ونصف حرباً شديدة في عدة مناطق بين القوات الحكومية من جهة ،ومسلحي الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى،مخلفة أعداداً كبيرة من القتلى والجرحى .
وكانت جماعة الحوثي وقوات صالح قصفت، مطلع الشهر الجاري، سفينة تابعة للجيش الإماراتي في ميناء المخا في البحر الأحمر.