أعلن المكتب الإعلامي لرئيس الجمهورية، عبد الفتاح السيسي، عن إنطلاق المؤتمر الوطنى الأول للشباب اعتبارًا من الخامس والعشرين من الشهر الجارى وعلى مدار ثلاثة أيام بمدينة شرم الشيخ ، وتحت رعاية رئيس الجمهورية .
يأتي ذلك ف إطار تنفيذ دعوة رئيس الجمهورية لعقد مؤتمر وطنى للشباب ، والتى أطلقها خلال إحتفالية يوم الشباب المصرى فى التاسع من يناير الماضى
ويصل عدد الشباب المشاركين إلى ٣٠٠٠ شاب يمثلون كافة شرائح وقطاعات الشباب المصرى من شباب الجامعات والرياضيين والمثقفين وشباب الأحزاب والعمل السياسى ، بالإضافة إلى عدد من الشباب الذى سيقوم بالتسجيل للإشتراك ، فضلا عن إشتراك اكثر من ٣٠٠ شخصية عامة وخبراءمتخصصين كمتحدثين ومشاركين ومدراء للجلسات.
كما سيتم عقد أكثر من ٢٣ جلسة عامة تشتمل محاور سياسية وإقتصادية ومجتمعية والثقافة والفنون والرياضة وريادة الأعمال، بالإضافة إلى ٨ ورش عمل فرعية تخصصية ومعرض فنى وورشة إكتشاف مواهب .
وينظم المؤتمر تحت إشراف مكتب رئيس الجمهورية ويعتمد على شباب البرنامج الرئاسي لتأهيل الشباب.
ومن أبرز الجلسات العامة، رؤية الشباب لإصلاح منظومة التعليم، الفرص المتاحة للمشاركة الفعالة للشباب فى إنتخابات المحليات، تقييم تحربة المشاركة السياسية الشبابية فى البرلمان، ربط منظومة التعليم بإحتياجات سوق العمل، دراسة مسببات العنف فى الملاعب وطرق التغلب عليها ، سبل تفعيل النشاط الرياضى بالمدارس والجامعات، دور الشباب فى تنفيذ رؤية مصر ٢٠٣٠.