قال الدكتور شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، إن عقد أول جلسة مشتركة للبرلمان العربي الإفريقي في شرم الشيخ، بعيداً عن مقره الرئيسي بإفريقيا يؤكد أن مصر في قلب الأفارقة.
ووجه إسماعيل خلال كلمته أمام الجلسة المشتركة للبرلمان العربي الإفريقي على اهتمامه بالمشاركة في هذه الجلسة وأنها تعزز قيم الديمقراطية لتحقيق التكامل الافريقي والعربي كما رحب باختيار عنوان الجلسة باسم ” التعاون الاقتصادي بين الدول العربية والإفريقية ” لتبادل الأفكار.
واضاف: ” نتمنى إحراز مزيد من التقدم للبرلمان العربي والافريقي وأيضا لمناقشة الارهاب الذي يضرب المنطقة بلا هوادة”.
وتابع: “لا يفوتني التأكيد على دعم مصر لدول إفريقيا وللشعب الليبي”.
ودعا رئيس الوزراء، البرلمانين العربي والافريقي لايجاد آلية لعقد جلسات مشتركة بينهما لتنسيق المواقف جانبا بجانب مع الجلسات التي تعقدها الحكومات من أجل تنمية واستقرار المنطقة العربية الإفريقية وهي أبرز التحديات التي تواجه الدول العربية وأيضا ليبيا .