تصدر قريبا عن مجموعة النيل العربية للنشر والتوزيع بالقاهرة رواية– مولانا السيد حليف الشيطان –وهي رواية تاريخية للروائي البريطاني رياض القاضي
في “مولانا السيد حليف الشيطان” يرجع بنا المؤلف الى عام 1922 في عهد الملك فيصل الأول والمراحل والتوترات الأمنية التي حدثت آنذاك وبأسلوب شيّق نادر أضاف اليها الروائي نكهة الخيال ومشاهد واقعية لرجال دين لعبوا و سيطروا في سير الأحداث الأمنية والسياسية ابتداء من ثورة العشرين الى عام 1933 .
هنا نجد ان الزمن قد رجع بنا الى عالم اخر .. حيث الاحداث والتغيرات الخيالية وطريقة سرد الرواية والحبكة كلها اجتمعت في رواية مليئة بصراعات الجن والانس .. ودور رجال الدين في تفعيل الازمات ومحاولة الاستيلاء على السلطة .. واستغلال جهل الناس بالامور الدينية واستغلالهم الكامل في سبيل نيل مصالحهم التي كُبِحت بسبب ردع رجال السياسة المخلصين للخونة .. وتستمر الاحداث الشيقة حتى وفاة الملك فيصل الاول.. وهروب احد رجال الدين – السيد سامي – خارج البلد لينقاد الى مصير أسوأ بسبب حقده على الملك والوطن .
رياض القاضي روائي شاب له 25 كتابا من بينها روايات وخواطر واشعار، صدر له مؤخرا ديوان - نسرين ابجدية العشق – ورواية – الصرخة – . وله رواية – أحدب بغداد – كانت قد ترشحت للبوكر عام 2015 .