نجح رجال مباحث الأزبكية، فى القبض على عاطل، وربة منزل، عقب ترددهما على مقهى بالمنطقة، بقصد ترويج عملات أجنبية مزورة، فتم ضبطهما وبحوزتهما 32 ألف ريال سعودى، وتبين أن جميعهم مزورين، وتم إحالتهم للنيابة التى تولت التحقيق .
تلقىى المقدم محمد رضا، رئيس مباحث قسم شرطة الأزبكية، معلومات مفادها أن كلا من "تامر إ م" 35 سنة، عاطل، ومقيم الإسماعيلية، والسابق اتهامه فى قضيتين آخرهما 5572 لسنة 2011م العمرانية "مخدرات" والمحكوم عليه فى 4 حكم حبس جزئى "سرقة" بإجمالى حبس سنة و11 شهرا، و"حليمة ح أ " 38 سنة، ربة منزل، والسابق اتهامها فى القضية رقم 4390 لسنة 2009م العمرانية، "آداب عامة"، والمحكوم عليها فى 2 حكم حبس جزئى "تبديد" بإجمالى حبس شهرين، يترددان على المقاهى بمنطقة وسط المدينة، وبحوزتهما عملات أجنبية "مزورة" بقصد ترويجها على عملائهما .
ومن خلال التحريات التى باشرها العميد محمد الألفى رئيس مباحث قطاع الغرب، والعقيد محسن الحلفاوى مفتش مباحث فرقة عابدين، تم التأكد من صحة المعلومات، وعلى الفور وجه اللواء عبد العزيز خضر مدير مباحث القاهرة، بسرعة مداهمة المتهمين وضبطهم قبل ترويج الأموال والعملات الأجنبية بالسوق .
وعلى الفور تم إعداد الأكمنة بقيادة اللواء هشام لطفى نائب مدير المباحث، واللواء أحمد الألفى مدير المباحث الجنائية، وتمكن رجال مباحث القسم من ضبطهما، وبحوزتهما مبلغ 32000 ريال سعودى عبارة عن 64 ورقة مالية فئة الـ500 ريـال "مزورة " .
وبمناقشتهما اعترفا أمام رجال مباحث القسم بحيازتهما للمضبوطات بقصد ترويجها على المواطنين، وأضافا بتحصلهما عليها من أحد الاشخاص يدعى "سيد" والمقيم محافظة الإسكندرية جار تحديده وضبطه، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 16025 لسنة 2016م جنح القسم، وأحالهم اللواء خالد عبد العال مدير أمن القاهرة إلى النيابة العامة التى تولت التحقيق .