تنظم غدًا الثلاثاء غرفة الحرف اليدوية، مؤتمرًا تحت عنوان "مشاكل صناعة الُحلي في مصر"، حيث يقام بشارع المعز بمنطقة خان الخليلي، بحضور محمد سمير رئيس شعبة الُحلي، وعدد من مستوردي وتجار الحلى من الذهب والفضة والنحاس، بالإضافة إلى أعضاء الغرفة للوقوف على أهم المعوقات التي تواجه المصنعين والمستوردين.

من جانبه قال مسعد عمران رئيس غرفة الحرف اليدوية، إن المؤتمر يهدف إلى القضاء على مشاكل صناعة الُحلى بمصر والعمل على تطوير الورش لتصبح أكثر تنافسية مع مثيلتها الواردة للسوق المصري.

وأضاف عمران، في بيان صحفي للغرفة اليوم الاثنين، أن المؤتمر سيتطرق إلى مشكلة الاستيراد، والتهريب، التي يعاني منها القطاع بشكل كبير والتي تؤثر سلبا على الصناعة المحلية، إضافة إلى إدراك الأسباب وراء هروب العمالة الماهرة التي يفتقدها القطاع، مؤكدًا على أن الغرفة سيكون لها دور بارز في تدريب العاملين بالورش وفتح أسواق جديدة لمنتجات الُحلى، وذلك بعد تطوير التصميمات الخاصة بها وإزالة كافة المعوقات التي تهدد القطاع بالانقراض.