أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، على أنه شرف كبير له، تلبية دعوة الرئيس السوداني عمر البشير، لحضور مؤتمر الحوار الوطني بالخرطوم.
وقال أبو الغيط، في كلمته خلال المؤتمر، إن الجامعة تدعم كافة الجهود الرامية لتعزيز السلم والاستقرار في السودان، ﻻفتاً إلى متابعتها فعاليات الحوار الوطني، وما اتسم به من شفافية وموضوعية.
وشدد اﻷمين العام لجامعة الدول العربية، على أن الجامعة العربية، ستظل تقف إلى جوار السودان، لدعم مسيرته لتحقيق التنمية ونشر السلام.
وأوضح أبو الغيط، أن الجامعة العربية، تدعم المبادرات الرامية لاحلال السلام دون إقصاء أي طرف، مشيراً إلى أن الحوار الوطني، يفتح الطريق أمام تحقيق التنمية في السودان.