قال الدكتور هاني الكاتب مستشار رئيس الجمهورية إن الشعب المصري يكره أبناءه حيث يسرق الموارد المستقبلية الخاصة بهم، ولا يعمل على وضع حلول لمشكلات الزراعة المصرية، مضيفا: "لا أشعر أننا وصلنا حتى الآن لأهمية الزراعة والدليل على ذلك هو التحاق طلاب الثانوية العامة بكليات الزراعة بأقل الدرجات والمجموع، وفي مجمل الأمر لا أحب الحديث عن المشاكل وعلينا أن نقف جميعا لحلها".

وأضاف الكاتب خلال كلمته، بمؤتمر التنمية الزراعية المستدامة ، بكلية الزراعة جامعة القاهرة، اليوم الاثنين، :" تأخرنا عن التنمية المستدامة في مصر، وكان لا بد أن نبدأ بها منذ فترة كبيرة، ولابد من الحفاظ على الموارد الطبيعية بدمج نظم الإدارة المستدامة وإعادة ضبط آليات الرقابة فى استخدام الموارد.

وأردف الكاتب، أن مصر ليس لديها مياه ولا أراضي، ولدينا نقص كبير في الموارد، ولابد من جهد لتحقيق التنمية من أجل تحقيق الأمن الغذائي.