أمر المستشار علي رزق رئيس هيئة النيابة الإدارية، بفتح تحقيقات عاجلة فيما تداولته أحد المواقع الإلكترونية بتاريخ الأربعاء 5/10/2016 تحت عنوان "مأساة طالب بالمرحلة الإعدادية قيام معلمة بضربه وإصابته بنزيف ورم بشبكية العين لرفضه أخذ درس خصوصي".

وكان مركز معلومات النيابة الإدارية قد رصد الخبر السالف والذي جاء في طياته تقدم محمد علي والد الطالب ”أسامة محمد علي” الطالب بمدرسة نجيب محفوظ الإعدادية الى قسم الشرطة روض الفرج ضد معلمة الفصل للغة العربية يتهمها بإصابة نجله والتعدي عليه بالضرب وإصابته إصابة خطيرة.

وجاءت تفاصيل الواقعة – وفقا لرواية والد الطالب - عندما قامت مدرسة الفصل بضرب الطالب بسبب عدم اشتراكه بمجموعات التقوية بالمدرسة وأخذ درس خصوصي عندها وأشار الأب أن نجله متفوق بمادة اللغة العربية وليس بحاجة لتحسن مستواه كما استنكر والد الطالب موقف إدارة المدرسة وعدم الاهتمام بالطفل بالرغم من إصابته في عينه وتركه يعاني من الإصابة ولم يقوموا بالاتصال بالإسعاف لمحاولة إنقاذه موضحا أنه تلقى اتصالًا من نجله أسامة وذهب إلى المدرسة ووجده مصابًا في عينه وطلب من إدارة المدرسة عقب وصوله اتصالهم بالإسعاف ولكنها رفضت مؤكدا عدم اهتمام المدرسة بابنه بالرغم من وجود طبيبه وزائرة صحية داخل المدرسة .

وقام بأخذه إلى مستشفى الرمد لتوقيع الكشف الطبي عليه الذي أثبت إصابته بورم في شبكية العين وكسر بالبيت الزجاجي وارتشاح في قاع العين وأضاف الأب أن المعلمة لم تكتفي بما فعلته ولكنها قامت بمنعه من دخول الحمام بالرغم من علمها بأنه مريض بالسكر وتم عمل محضر شرطة وقيد برقم 7214 روض الفرج وطالبا الأب بحق ابنه وبالتحقيق بالواقعة.

وقد أحيلت الواقعة للتحقيق العاجل بمعرفة نيابة التعليم القسم الثاني بالقاهرة.