تقدمت النائبة زينب سالم، عضو مجلس النواب، ببيان عاجل إلى رئيس مجلس الوزراء ووزير التنمية المحلية، بشأن الإهمال فى تغطية أعمدة الإنارة وتسبب ذلك فى وفاة مواطنى الشرقية .
وقالت سالم، إن أهالى محافظة الشرقية توسلوا إلى المحافظ أكثر من مرة بشأن تغطية الأعمدة الكهربائية المتهالكة، لكن دون فائدة ودون تحرك من قبل المسئولين لتكون النهاية وفاة شاب فى مقتبل العمر على يد الإهمال والتقصير الواضح من قبل المسئولين عن أعمدة الإنارة .
وأضافت سالم أن هذه ليست المرة الأولى التى يفقد فيها أحد المواطنين حياته بسبب أعمدة الإنارة غير المغطاة، حيث إنه فى يناير الماضى لقى طفل مصرعه صعقا بالكهرباء، بأحد شوارع الشرقية بعد ملامسته عامود إنارة مكشوف الأسلاك، كذلك لقيت طفلة مصرعها صعقا بالكهرباء، بإحدى قرى الشرقية .
واتهمت النائبة مسئولى الكهرباء بالمحافظة بالإهمال بسبب تركهم هذه الأسلاك دون تأمين ودون غطاء على بوكسات الأعمدة كى تمنع خروج الأسلاك المتصلة بالتيار الكهربائى، دون أى اعتبار أو تقدير لحياة المواطن المعرضة للخطر وخاصة الأطفال الذين لا يدركون حجم الخطر الذى يمرون بجواره، كذلك أيضا فهذه الأعمدة قد تتسبب فى حدوث حرائق إذا اصطدمت الأسلاك العارية بجسم معدنى أو فى حالات ارتفاع الحرارة الشديد وهو ما يعتبر تهديدا لممتلكات المواطنين أيضا الواقعة فى الشوارع .
ودعت النائبة أجهزة المحافظة إلى معالجة وصيانة تلك الأسلاك بشكل دورى وتغطيتها، وإيجاد حلول سريعة للأزمة فورا حفاظا على حياة المواطنين، مع محاسبة المسئولين وإحكام أعمال الرقابة عليهم .