أعلنت السفارة المصرية فى الكويت فتحها سجل عزاء للدكتور أحمد زويل بدءا من اليوم الاثنين ولمدة ثلاثة أيام من الحادية عشرة صباحا حتى الثالثة ظهرا.
ونعت السفارة المصرية فى الكويت فى بيان أمس الأحد ببالغ الحزن وعميق الأسى العالم الجليل الدكتور أحمد حسن زويل، الحاصل على جائزة نوبل فى الكيمياء عام 1999، تقديرا لأبحاثه فى مجال علوم الليزر واكتشاف “الفيمتو ثانية”، وكان ابنا بارا وعالما نابغا بذل جهودا دؤوبة لرفع اسم مصر عاليا فى مختلف المحافل العلمية الإقليمية والدولية.
وتقدمت السفارة- عبر البيان- بخالص التعازى والمواساة لأسرة الراحل العظيم وذويه وكافة أبناء الجالية المصرية بالكويت الشقيقة، سائلين المولى عز وجل أن يسكنه الله فسيح جناته.