قال اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، إنه تم إتاحة خدمة جديدة له باسم "طلبات النواب"، والتى تضمنت طلبات أعضاء مجلس النواب عن دوائر المحافظة، المقدمة للمحافظة للرد عليها، مؤكدا أن أعضاء مجلس النواب يتعرضون لضغوط شديدة من أبناء الدائرة لحل مشكلاتهم، لافتا أن أغلب طلبات أعضاء البرلمان تتمثل في ندب ونقل الموظفين، مشيرا إلى أن المحافظة بها 38 عضوا بمجلس النواب.

وأضاف "سعيد" خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح دريم"، المذاع عبر فضائية "دريم"، اليوم الاثنين، أن 98% منها خرج من إطار الطلبات العامة إلى الخدمات الشخصية للأهالى الدائرة، معظمها مخالف للقانون كالتوسط لالتحاق تلاميذ بالصف الأول الابتدائى فوق الكثافة العديدية للفصل بالمخالفة للقانون، أو التوسط للنقل من مدرسة للأخرى أو من إدارة للأخرى فى إحدى المديريات أيضا رفع غرامات.

وأكد محافظ الشرقية، أن المحافظة حريصة على فحص الطلبات بمنتهى الدقة لإيصال كل حق لصاحبه، حيث يتم تسجيل الطلب بالدفاتر وترقيمه، وعرضه عليه شخصيا أو نائبة اللواء سامى سيدهم والذى يقوم بالتأشير على الطلب، وتكون الطلبات الداخلية بالديوان العام يتم إرسالها للإدارة التابعة لها ثم الاتصال بالنائب فور الرد عليه، أما الطلبات الخاصة بالمديريات يتم توجيها لكل مديرية بعد تأشير المحافظة والتى تتولى هى الرد عليه وتنفيذه.