أقام الدكتور سمير صبرى المحامى ، دعوى مستعجلة أمام محكمة القضاء الإدارى ضد رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية والداعية الشيعى أحمد راسم صاحب موقع النفيس الإخبارى مطالبا بإغلاق ووقف بث جميع المواقع الشيعية.
 
قال صبرى في دعواه : من غير المعقول ولا المقبول أن يكون هناك موقع يروج للشيعة ويتخذ منبرا إعلاميا له فى مصر، فمصر دولة إسلامية والدستور حدد الشريعة الإسلامية مصدرا للتشريع، واعترف بالديانتين السماويتن المسيحية واليهودية فقط، ويعد موقع النفيس أحد المواقع الإخبارية التى تحرض دائما ضد المملكة العربية الإسلامية والأزهر الشريف ووزارة الأوقاف، ويكتب فيه أحمد راسم النفيس مقالات ويهاجم فيه السنة والسعودية ويدعو للتشيّع، وفى ذات الوقت، فإن أحمد راسم النفيس له مواقف تحرض ضد السنة فى مصر، وتتهم صحابة الرسول عليه الصلاة والسلام، التى كان آخرها تصريح له يتهم صحابة النبى بالتخطيط لاغتياله، وعلى ذلك فإنه ينبغى غلق كل المواقع الشيعية فى مصر، حيث إن هذه المواقع لا تتماشى مع عادات وتقاليد المصريين، وتدعو للتشيّع، وأنها تبث أخبارا من شأنها نشر الفتنة بين المصريين.
 
وأضاف: من المعروف أن مصر دولة وسطية والأزهر قبلتها ولا ملاذ آخر لنا، خاصة أن الشيعة يحجون فى أماكن أخرى غير مكة، كذلك من المعروف أن هذه المواقع لا تمت للإسلام بصلة ويتعين وقف بثها لأنها عبارة عن مواقع ممولة من الخارج ولها دور محدد تحاول أن تصل إليه، وعلى ذلك لا يجوز السكوت على هذه المواقع، وأن مخابرات دول معادية تقف وراء هذه المواقع التى تحرض على التشيع فى مصر، وتسعى للتحريض ضد الإسلام، وتحاول ضرب ديننا الإسلامى بكل الطرق، وأن المواقع الشيعية أوالتى يقودها قيادات شيعية تخدم مصالح إيران وتبث مضامين إعلامية تتضمن هجوما على صحابة النبى صلى الله عليه وسلم.
 
والتمس صبرى فى دعواه الحكم بإغلاق ووقف بث جميع المواقع الشيعية بصفة عامة وموقع النفيس بصفة خاصة، وقدم المستندات المؤيدة لدعواه.