أعلن الرئيس الكولومبي “خوان مانويل سانتوس” أنه يعتزم التبرع بالمبلغ المالي المقدم مع جائزة نوبل للسلام التي فاز بها الأسبوع الماضي إلى ضحايا الحرب الأهلية في بلاده.
ونقل راديو هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” اليوم الاثنين عن سانتوس قوله إن “جائزة نوبل للسلام التي تصل قيمتها المالية إلى قرابة مليون دولار تتعلق بالكولومبيين خاصة أولئك الذين عانوا في الحرب”.
كانت “كاسي كولمان فايف” رئيسة اللجنة المانحة لجائزة نوبل قررت منح جائزة نوبل للسلام للرئيس الكولومبي لجهوده الحثيثة لإنهاء الحرب الأهلية الدائرة في بلاده منذ أكثر من 50 عاما.
وقد أدى الصراع في كولومبيا إلى مقتل 260 ألف شخص وإلى تشريد أكثر من ستة ملايين آخرين.